مجلة ميان العرب | سلوى الصمت مجلة ميان العرب

سلوى الصمت

img
شعر 0 آمال عبو

شِبرٌ بُعَيدَ شِبـر                      وَقُطَبٌ بِشِقِي تَمـُر

     سَأقِيسُ خَاصِرَةَ المَعـانِي            بمَدَى حُضُورِي بِمَكـَانِ

وَيَنطِقُ العَـاجِـلُ حِينًـا                  لَيـتَ الآَنَ يَستَقِـر 

وَهَذَا الآَنُ آااااانِي                     فِيـهِ أَنَـا وَأَنَاةُ أَنَـاي

وَفِيـهِ أَيضًا سَخَاءُ حِرمَـانِي         وَإِنِّي فِى ذَاتِ الصَمتِ رُوحٌ

وَكَذَا بِذَاتِ الرُّوحِ كَيَانِي          كُلُّ مَـا كَانَ لِي لَم يَكُن

إِلاَّ عُبُورًا فِي مَهَبِّ رِيحٍ يَنتَشِر           وَيَا طِبَاقَ العَجزِ روُفِـي

           فَذَاكِرَتِي تَخُونُ عُزُوفِـي                وَأَخُونُ أَنَا مَا تَبَقَّى مِن رُفُوفِي

وَأَرشُفُ كَاسَاتِ الذِكرِى               نَخبًا حَنضَلِيًّا مُحَلٍّى

عَلَى طَاولَةِ الحُرُوفِ                    وَتَسقِي شِقًا لَم يَلتَئِمِ

وَآنِي ذَاكَ أَنَا دَنَى                      وَرَاحَ يَتَهَيَّأ لِيَبتَسِمِ

فَلَيسَ يُجدِي اللّحظُ عُبُوسًا                 بَعدَما نَطَقَ الصَّمتُ حُرُوفًا

وَيُنَاجِي البَابَ المُقفَلَ صَبرًا            أَينَ دَارِي وفِي أيِّ اتِّجَاهٍ ؟

قَد أَقَمتُ فِي الأَمسِ دَهرًا           وَيَحلُو لِآنِي هَذَا الخَبَر

بَينَ شِبرٍ وَ شِبرٍ                     تُقَاسُ خَاصِرَةُ المَعانِي

وَيَبقَى نِصفُ النِّصفِ                  مُتَدَلِّيًا وَذَاكَ كُلِّي انشَطَر

وَاعُود للزَّمَانِ مُرَاوِدًا                 خِط يَا زَمَانُ مَا شُجَ حِينًا

وَقَطِّب شَرخًا مُعتَبَر

مصطفى سويدي- بوسعادة – المسيلة- الجزائر .

Author : آمال عبو

آمال عبو

RELATED POSTS

Leave A Reply

Show Buttons
Hide Buttons
Translate »