مجلة ميان العرب | فـي رواق القلـب امـرأة مجلة ميان العرب

فـي رواق القلـب امـرأة

img
خواطر 0 آمال عبو

كن مبدعا دائما …..وأوفر جراحا ، فقلمك يفيض شعرا ومثلك لا يعرف الرحيل
كنت أقابل كل الأرصفة وكل العصافير المضطهدة ، كنت أعشق في صدرها كل الرياح التي تباعدت في الخطوات وشربت كل المسالك من حولي ، كنت استجمع كل المراجيح وأحرس كل الأحلام الثقيلة وأحفظ التاريخ الذي اصطحب في رحلتي كل الذئاب ، … كنت أغير كل الأخطاء وأمرح في مرابع الظنون ، …كنت أتعامل مع الخوف وأتحاور مع كل المفردات المتناثرة هنا وهناك وأوجه الآخرين نحو عدالة السماء ، ….كنت أتفق مع رغباتي خجلا وأعتقد أن في الأرض كثير من الكبرياء ، …..صار صمودي عبثا وسقطت قدرتي بين السطور فكيف أتبع هذا السكون الجميل ، وكيف ألتقط وجعي القديم ؟ ….صرت التمس في جرحي كل الأصدقاء وأتحسس من حولي كل السنين التي تزوجت الفراق…أتظنين أني مزقت عمرك القصير وسامحت كل نجمة في السماء كانت تجري بسرعة ….ربما تلقت الرياح أسئلتي واختلفت مندفعة لكنها سقطت أمطارا على الأرض وخففت عني ما يجمعني بهذا البياض……فمتى ترتب الأيام أنحاء مفاصلي ومتى يتحول الجرح إلى أبوين ؟ …تقول الأرض أن صوتي رصد ما تبقى من الأمنيات ورشف المسافة المتبقية من تعب النبض….كنت أجمع في عينيك كل القصائد وكل الحروف وكنت أقف على أعتاب الشعر مزهوا ……أحتاج لبعض الوقت حبيتي كي أسكن بين الجفون وأدك حصون الشوق في صمت فمدي فؤادك لشوك الطريق وهيئي قلبك ليحتل كياني فأنا أخجل من ضعفي ومن بحر عينيك الواسعتين وأقرأ فيك معان لم أعرفها من قبل وأفتش في أدق التفاصيل ….فلا تعجبي إن رأيت فيك ما لم أره في امرأة من قبل …..فأنا طفل صغير يذوب ما بين السطور.
الإهداء : إليها فقط إلى نرسيس

                                                                                                                                                    بقلم الأستاذ: توفيق العرقوبي – تونس

Author : آمال عبو

آمال عبو

RELATED POSTS

Leave A Reply

Show Buttons
Hide Buttons
Translate »