مجلة ميان العرب | لعبــة المــوت مجلة ميان العرب

لعبــة المــوت

الوطني 0 آمال عبو

“لعبة الموت” أو “تحدي الموت”خطر يهدد الجيل الجديد :
لعبة الحوت الأزرق والتي تسمى بالإنجليزية: Blue Whale وتسمى أيضاً بإسم تحدي الحوت الأزرق و تُلعَب على شبكة الإنترنت و انتشرت في العديد من بلدان العالم واللعبة تتكون من تحديات لمدة 50 يوم، وفي التحدي النهائي يُطلب من اللاَّعب الإنتحار. ومصطلح “الحوت الأزرق” أتى من ظاهرة الحيتان الشاطئية، والتي ترتبط بالانتحار.
وتعود بدايات قصة الحوت الأزرق إلى روسيا في عام 2013 مع “F57″، واحدة من أسماء ما يسمى “مجموعة الموت” من الشبكة الاجتماعية فكونتاكتي، ويُزعم أنها تسببت في أول انتحار لها في عام 2015. وقال فيليب بوديكين، وهو طالب علم النفس السابق الذي طرد من جامعته لابتكاره اللعبة أن هدفه هو “تنظيف” المجتمع من خلال دفع الناس إلى الانتحار الذي اعتبر أنه ليس له قيمة
في روسيا في عام 2016، جاء الحوت الأزرق لاستخدام أوسع بين المراهقين بعد أن جلبت الصحافة الانتباه إليها من خلال مقالة ربطت العديد من ضحايا الانتحار غير ذات صلة إلى الحوت الأزرق، وخلق موجة من الذعر الأخلاقي في روسيا. وفي وقت لاحق، أُلقي القبض على بوديكين وأدين ب “التحريض ودفع ما لا يقل عن 16 فتاة مراهقة للانتحار”…لكن اللعبة لم تُوّقّف و تواصل زحفها إلى أن طال عدة دول أجنبية و عربية ومنها الجزائر التي سجّلت حوالي 6حالات انتحار مراهقة في 16 من العمر و 5آخرين تتراوح أعمارهم ما بين 10و 16سنة الأمر الذي تسبب في حالة ذعر عند الآباء و دفع بهم لتوجيه رسائل واضحة للحكومة لاتخاذ الإجراءات اللازمة لحجب هاته اللعبة في شبكة الأنترنت …ولايزال المطلب قائما إلى حين تحقيقه.                    

                                                                                                                                بقلم : ن. سعدي

.  

Author : آمال عبو

آمال عبو

RELATED POSTS

Leave A Reply

Show Buttons
Hide Buttons
Translate »