مجلة ميان العرب | مشهــد يدمـي القـلـوب مجلة ميان العرب

مشهــد يدمـي القـلـوب

img
من أقلامكم 0 آمال عبو

خروج النساء:
“المحجبات الملتزمات،
العفيفات الطاهرات،
الأمهات المنكسرات”،
كل يوم من بيوتهن وفي “شدة الحر”؛
ليسألن الناس من “مال الله” ما يسد فقرهن وحاجتهن ..!،
وفي ظروف من “الغلاء الفاحش” والذي أضنى العباد،
فمن الناس من يعطيهن من الليرات والتي ربما لا “تسد أجرة الحافلة التي ترجعهن إلى بيوتهن”..!،
ومن الناس من “يردهن ويصدهن”..!،
ومن الناس من “ينهرهن ويزجرهن”..!،
وأقبح من ذلك أن من الناس من ينكر على من يعطيهن قائلا:
” تحرى قبل أن تعطيهن”..!،
هل يا ترى “متن جوعا أم لما بعد”..؟!،
وكأنهن سيبنين بتلك الليرات
“القصور والبنايات”
ويشترين “الذهب والألماس”..!،
والعالم كله يرى و يشاهد “ما حل بالأمة من فقر”،
اعلموا أيها الأفاضل أن:
“الله عز وجل ما أراد أن يذل العباد ويوقعهم في هذا الحرج والضيق” ،
ولكن عندما:
“تقاعس الأغنياء عن أداء ما عليهم من حقوق وواجبات و من زكاة وصدقات،
وقع الناس في هذا البلاء والذل و المهانة،
و والله لو أدى الأغنياء زكاة أموالهم لما رأينا تلك الصور المؤلمة والمشاهد المحزنة”،
فلقد “أغنى الإسلام الناس”،
وقيل ذلك القول في خلافة عمر بن عبدالعزيز عندما:
“أدى الناس زكاة أموالهم”،
فلم يبق:
“من فقير ولا من يقبل الصدقة”.

                                                                                                                                                                   الدكتور خالد أبو ميسة- سوريا

Author : آمال عبو

آمال عبو

RELATED POSTS

Leave A Reply

Show Buttons
Hide Buttons
Translate »